الرئيس التونسي يجدد حرصه على مواصلة التنسيق والتشاور مع الجزائر

استقبل رئيس الجمهورية التونسية ، قيس سعيد، صباح اليوم بقصر قرطاج، وزير الشؤون الخارجية رمطان لعمامرة ، الذي كان محملا برسالة رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون .

وأكد الرئيس التونسي خلال اللقاء الذي جمعه بوزير الشؤون الخارجية على عمق علاقات الأخوية المتينة بين تونس والجزائر، واستذكر تضحيات زعماء حركة التحرير في البلدين وما غرسته من قيم التضامن والتآزر والمصير المشترك.

كما جدد رئيس التونسي قيس سعيد حرصه الراسخ على مواصلة التنسيق والتشاور مع الجزائر بخصوص الملفات الثنائية والإقليمية تعزيزا لأمن واستقرار البلدين وللتصدي لكل التهديدات التي تستهدف المنطقة.

ومن جانبه، أشار وزير الخارجية رمطان لعمامرة ، إلى أن المرحلة التاريخية الحساسة التي تشهدها المنطقة وتعدد التحديات يتطلب مزيد ترسيخ سنة التنسيق المستمر بين تونس والجزائر ، و خدمة المصلحة المشتركة للشعبين الشقيقين .

اظهر المزيد

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى