غسل الكعبة المشرفة وسط إجراءات احترازية مكثفة

أشرّف مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة ، الأمير خالد الفيصل ،اليوم الإثنين ، على غسل الكعبة المشرفة لعام  1443ه ، من الداخل بماء زمزم المخلوط بماء الورد وسط إجراءات احترازية مشددة للحد من انتشار فيروس كورونا .

أكد الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الدكتور عبدالرحمن السديس، أن مناسبة غسل الكعبة المشرفة، تعد أحد مظاهر العناية الكبيرة التي توليها القيادة الرشيدة بالحرمين الشريفين.

وأوضح أن مناسبة غسل الكعبة المشرفة جمعت بين أمرين هما: السنة النبوية حيث دلت سيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم على العناية بالكعبة المشرفة، إجلالاً وتعظيماً لحرمتها ومكانتها وقداستها، وهي سيرة الخلفاء الراشدين -رضي الله عنهم- والأئمة والخلفاء والولاة عبر التاريخ.

اظهر المزيد

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى