نيكول كيدمان تثير غضبا داخل هونغ كونغ

أثارت نجمة هوليوود الأسترالية، نيكول كيدمان، غضبا داخل هونغ كونغ، بعد أن منحتها حكومتها إعفاء من الحجر الصحي قبل دخولها البلاد.

وأثارت الخطوة غضب المشرعين الصينيين، وذلك في الوقت الذي تشدد فيه مدينة هون كونع على القيود الخاصة بدخول المسافرين الدوليين، بغرض السيطرة على فيروس “كورونا”، بحسب وكالة “أسوشيتد برس” للأنباء.

وتم إعفاء نيكول كيدمان (54 عاما)، التي قيل إنها سافرت إلى هونغ كونغ الأسبوع الماضي من مدينة سيدني المصابة بفيروس “كورونا”، وتم رصدها في المدينة الصينية الأسبوع الحالي، وهي تصور مسلسلا لصالح خدمة البث الرقمي “أمازون برايم” بعنوان “Expats”.

وقالت حكومة هونغ كونغ في بيان لها، الخميس، إنها منحت الإعفاء لنيكول كيدمان “لغرض القيام بعمل مهني معين”.

وتابعت موضحة أن العمل الخاص بكيدمان كان “مواتيا للحفاظ على التشغيل والتنمية اللازمين لاقتصاد هونغ كونغ”.

وقالت المشرعة الصينية، بريسيلا ليونغ إن “قضية الإعفاء من نيكول كيدمان لا تتعلق فقط بالسياسة، إنها تتعلق بقضية الأمن الصحي وهي مسألة ظلم”.

وأشار ليونغ إلى أنها لم تُعف من الحجر الصحي عندما أصيب أحد أفراد أسرتها بفيروس “كورونا” المستجد.

فيما اعتبر النائب، مايكل تيان، إن إعفاء نيكول كيدمان يمثل سابقة لمشاهير آخرين في المستقبل.

وقال: “(حتى) الرياضيون الذين عادوا من أولمبياد طوكيو طُلب منهم سبعة أيام في الحجر الصحي”.

وفي المقابل، قال ديفيد بيتفيلد، وهو مدرس من المملكة المتحدة،إنه لا يمانع في إعفاء نيكول كيدمان من الحجر الصحي لأنه تم تطعيمها، وأن مسلسلها سيجلب “دعاية جيدة” لهونغ كونغ.

وقال إن تصوير المسلسل في هونغ كونغ سيوفر وظائف للمدينة.

لكن شددت سلطات هونغ كونغ أن نيكول كيدمان ملزمة بالامتثال لقواعد الفيروسات داخل المدينة، كما أنه مطلوب منها تقديم خط سير الرحلة والسفر في سيارة خاصة لتجنب الاتصال بالجمهور.

وأكد وزير التجارة والتنمية الاقتصادية في هونغ كونغ، إدوارد ياو، اليوم الجمعة: “مع هذا الإعفاء، لا يعني ذلك أن نيكول كيدمان في إمكانها الذهاب إلى أي مكان تريده”.

ويأتي إعفاء نيكول كيدمان من الحجر الصحي في الوقت الذي شددت فيه حكومة هونغ كونغ متطلبات الدخول للمسافرين، إذ أضافت 15 دولة بما في ذلك أمريكا إلى فئة “المخاطر العالية”، وطالبت المسافرين الذين تم تطعيمهم من البلدان ذات الخطورة المتوسطة بقضاء 14 يوما في الحجر الصحي اعتبارا من يوم الجمعة.

وكان في إمكان أولئك الذين يسافرون من البلدان ذات الخطورة المتوسطة الخضوع للحجر الصحي لمدة 7 أيام فقط في فندق معين، وذلك في حال أن كان لديهم سجل تطعيم صالح، واختبار الأجسام المضادة لـ(كوفيد-19) إيجابي.

اظهر المزيد

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى