تجارب زرع شرائح ذكية في أدمغة البشر تحصل على موافقة أمريكية

تفوقت شركة “سينكرون” على منافستها “نيورالينك” المملوكة للملياردير الأمريكي إلون ماسك في الحصول على موافقة هيئة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) لإجراء تجارب زرع رقائق في أدمغة البشر.

وفي وقت لاحق من هذا العام، قد تبدأ “سينكرون” في فحص سلامة وفعالية منتجها الرئيسي، الشريحة المسماة Stentrode، في أدمغة مرضى يعانون من الشلل التام.

وتأمل الشركة في أن يسمح جهازها للمرضى باستخدام إشارات الدماغ “للتحكم في الأجهزة الرقمية وتحقيق تحسن في الاعتماد على أنفسهم لتأدية العديد من الاحتياجات اليومية”، وستشمل الدراسة، المسماة بتجربة COMMAND، ستة من المرضى.

وتقول الشركة إن أجهزتها ستسمح للمرضى “بالتحكم لاسلكيًا في الأجهزة الرقمية من خلال التفكير فقط في تحريك أطرافهم”، ويمكن أن يساعد ذلك في تنفيذ مهام تتراوح بين إرسال الرسائل النصية ورسائل البريد الإلكتروني إلى التسوق عبر الإنترنت والوصول إلى الخدمات الطبية عن بُعد.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة، توماس أوكسلي، إن “هدفنا هو تلبية حاجة كبيرة لم تتم تلبيتها لملايين الأشخاص في جميع أنحاء العالم، وحجم هذا السوق يمكن أن يبلغ 20 مليار دولار”.

اظهر المزيد

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى