الجزائر بإمكانها تصدير على المدى القريب العداد الذكي لقياس استهلاك الكهرباء

أكد الرئيس المدير العام لمجمع سونلغاز، شاهر بولخراص يوم الثلاثاء بسطيف بأن الجزائر بإمكانها “تصدير العداد الذكي لقياس استهلاك الكهرباء الجاري تصنيعه محليا إلى الأسواق الإفريقية على المدى القريب و بكل أريحية”.

و أوضح السيد بولخراص في ختام زيارة عمل قام بها إلى هذه الولاية دامت يومين، اطلع خلالها على عدد من المؤسسات و المشاريع التابعة لقطاعه من بينها المؤسسة الوطنية لأجهزة القياس و المراقبة بمدينة العلمة ( 27 كلم شرق سطيف) فرع سونلغاز بأن هذه الأخيرة “تتوفر على جميع المقومات المطلوبة منذ نشأتها سنة 1980 لتصدير هذا النوع من المعدات الذكية” .

و تندرج هذه العملية في إطار استراتيجية الجزائر و إرادتها السياسية “الواعدة” في ولوج الأسواق الإفريقية في مجال الطاقة، حسب ما كشف عنه الرئيس المدير العام لمجمع سونلغاز، مشيرا إلى أن تحقيق هذا الهدف “يتماشى مع الإمكانات المتوفرة و الديناميكية التي يسير وفقها مجمع سونلغاز في هذا المجال” .

و حسب ذات المسؤول، فإن العداد الذكي “يعد من بين المعدات التي من الممكن تصديرها بكل أريحية “، مضيفا أن مجمع سونلغاز يجري محادثات موسعة و متقدمة جدا مع بلدان إفريقية تجري بها حاليا عملية تجريب هذه العدادت لانطلاق عملية التصدير نحوها” .

و أضاف السيد بولخراص الذي اطلع على أول نموذج لعداد ذكي من صنع شباب باحثين جزائريين بالشراكة مع مراكز البحث بأن ” المؤسسة الوطنية لأجهزة القياس و المرقبة ستكون قاعدة في مجال تصدير العدادات المهربائية الذكية إلى الأسواق الافريقية “.

و حسب ذات المسؤول، فإن هذا النموذج “سيتم تطويره بالشراكة مع المؤسسات الناشئة الناشطة في هذا المجال و جميع الأطراف التي باستطاعتها مرافقة مجمع سونلغاز في الميدان للوصول إلى نموذج عداد ذكي جيد” .

و أفاد الرئيس المدير العام لمجمع سونلغاز كذلك بأن هذا العداد الذكي “سيقدم نظرة أخرى لتوزيع الطاقة الكهربائية و السماح للطاقات المتجددة أن تتماشى مع هذا العداد الذكي و تحسين العلاقة التجارية بين مجمع سونلغاز و زبائنه “.

كما اعتبر هذه الخطوة “استثمارا في العنصر البشري في هذه العملية التي ستتواصل إلى غاية إعطاء هذا العداد الذكي المصنع محليا المستوى العالمي و هي المرحلة التي يعمل عليها مجمع سونلغاز في الوقت الراهن”، مؤكدا بأن زيارات ستنظم إلى المؤسسة الوطنية لأجهزة القياس و المراقبة خلال “الأسابيع المقبلة” لباحثين و مختصين جزائريين لمرافقة الفرق العاملة على هذا العداد الذكي لتطويره أكثر.

و كان الرئيس المدير العام لسونلغاز قد أشرف في اليوم الثاني من زيارته إلى ولاية سطيف على أشغال لقاء جهوي مغلق ضم إطارات المجمع التابعين لولايات شرق البلاد قبل أن يعاين مشروع إنجاز محول كهربائي 220/60 كيلوفولط بمنطقة القلتة الزرقاء (شرق سطيف)و الذي بلغت أشغال إنجازه نسبة 55 بالمائة.

و ستساهم هذه المنشأة الطاقوية الجديدة خلال استلامها “شهر مايو المقبل” في تأمين التموين بالطاقة الكهربائية خلال المرحلة الراهنة لبلديات العلمة و عين السبت و القلتة الزرقاء و سطيف و أولاد صابر و عين الكبيرة و بئر العرش و ذلك على مسافة 840 كلم، حسب ما ورد في الشروحات التي قدمت بعين المكان.

كما زار الرئيس المدير العام لمجمع سونلغاز مصنع إنتاج الحديد و الصلب بمنطقة الحمالات (شرق سطيف)، حيث اطلع على العراقيل المتعلقة بالتموين بالطاقة الكهربائية التي تواجه المستثمر صاحب هذا المصنع الذي مكن من خلق 1500 منصب شغل.

و وعد السيد بولخراص بمرافقة مجمع سونلغاز لهذا المستثمر لرفع جميع العراقيل التي يواجهها في مجال التموين بالكهرباء و الغاز تماشيا مع الاستراتيجية الوطنية الرامية إلى مرافقة المستثمرين و توفير جميع الظروف لتحريك عجلة التنمية و تكثيف مبادرات الاستثمار عبر جميع مناطق الوطن.

اظهر المزيد

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى