الحكومة تدرس إمكانية نقل مقر الـمركز الوطني للبحث في علم الآثار من العاصمة إلى تيبازة

ترأس الوزير الأول عبد العزيز جراد اليوم الأربعاء إجتماعا للحكومة، جرى بتقنية التحاضر عن بعد.

درس أعضاء الحكومة ستة (06) مشاريع مراسيم تنفيذية، قدّمها الوزراء الـمكلفون بالطاقة، والشؤون الدينية، والتعليم العالي، والثقافة، والتجارة.

أين استمعت الحكومة إلى عرض قدمته وزيرة الثقافة والفنون حول مشروع مرسوم تنفيذي يعدل الـمرسوم التنفيذي رقم 05 ـ 491 الـمؤرخ في 22 ديسمبر 2005 يتضمن إنشاء الـمركز الوطني للبحث في علم الآثار.

يهدف مشروع هذا النص إلى نقل مقر الـمركز الوطني للبحث في علم الآثار من الجزائر العاصمة إلى ولاية تيبازة، بسبب التدهور الـمتقدّم للـمنشأة التي تأوي الـمقر الحالي.

اظهر المزيد

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى