تغيير قواعد استخدام لقاح “أسترازينيكا” واحظاره على هذه الفئات…

غيرت الهيئة التنظيمية الطبية في المملكة المتحدة بشكل مفاجئ القواعد الإرشادية بشأن استخدام لقاح “أكسفورد/ أسترازينيكا”، محذرة من أن الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و29 عاما يجب أن يحصلوا على لقاحات بديلة، في خطوة قد تعقد برنامج التطعيم البريطاني.

جاء التغيير في التوجيهات في الوقت الذي قالت فيه وكالة الدواء الأوروبية، الجهة المنظمة في الاتحاد الأوروبي، إنها ترى صلة بين جلطات الدم النادرة في الدماغ واللقاح البريطاني، لكنها لم تغير توجيهاتها بشأن اللقاح، قائلة إن فوائده تفوق المخاطر.

وقالت وكالة تنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية في المملكة المتحدة، إنه يجب تقديم لقاح “فايزر” أو “مودرنا” للرجال والنساء الذين تقل أعمارهم عن 30 عاما، حسبما نقلت صحيفة “فايننشال تايمز”.

وأضاف المنظمون البريطانيون أيضا إن النساء الحوامل وأولئك الذين لديهم تاريخ من اضطرابات الدم المرتبطة بزيادة خطر التجلط يجب أن يناقشوا الفوائد والمخاطر النسبية مع أخصائي طبي .

حقق المنظمون في وجود صلة محتملة بين لقاح “أسترازينيكا” الذي أُعطي بالفعل لملايين الأشخاص في جميع أنحاء أوروبا وجلطات دموية نادرة ولكنها خطيرة في الدماغ، والتي سجلت في مناطق عدة من القارة العجوز.

أوقفت 16 دولة أوروبية على الأقل أو حدت من استخدام لقاح “أسترازينيكا” الشهر الماضي، واستأنف معظمها استخدامه بعد أن قال المنظمون الأوروبيون إن فوائده تفوق مخاطره، لكن لا يزال عدد من الدول الأوروبية تفرض قيودا على السن فيما يتعلق باللقاح.

أُبلغ عن آثار جانبية في المملكة المتحدة، حيث سجلت السلطات الطبية 19 حالة وفاة على الأقل في الأشخاص الذين أخذوا اللقاح، وكان ثلاثة ممن لقوا حتفهم تحت سن الثلاثين.

اظهر المزيد

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى