دخول تكتل نقابات الصحة في اضراب غدا الأربعاء: وزير الصحة يعلق…

أكد وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، عبد الرحمان بن بوزيد، يوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة، أن كل المطالب “المشروعة” لمهنيي القطاع سيتم التكفل بها.

وقال السيد بن بوزيد في تصريح للصحافة، على هامش فعاليات الصالون الوطني للسرطان، أن الإضراب والوقفات الاحتجاجية التي سينظمها تكتل نقابات الصحة الذي يضم تنظيمات الاستشفائيين الجامعيين وممارسي الصحة العمومية وعمال شبه الطبي، هو “حق يضمنه الدستور”، معتبرا أن المطالب التي يرفعها المهنيون “مشروعة”.

وأوضح أن من بين هذه المطالب، الإسراع بدفع منحة جائحة كوفيد-19، وهي العملية التي قال أنها “عرفت بعض التأخر، غير أنه تم ضبط الأمور بعد أن أعطى الوزير الأول تعليمات لوزير المالية من أجل دفع المنح عاجلا”.

وأضاف الوزير أن المطالب التي تندرج تحت وصاية قطاعات أخرى فسيتم معالجتها “مع مرور الوقت”، من خلال تنصيب لجان لدراستها، مشيرا إلى أن هذه المطالب “معقولة”.

وبذات الصدد، نشط في وقت سابق من نهار اليوم، كل من رئيس النقابة الوطنية للأساتذة الباحثين الاستشفائيين الجامعيين، البروفسور رشيد بلحاج، ورئيس النقابة الوطنية لممارسي الصحة العمومية، إلياس مرابط، ورئيس النقابة الجزائرية لشبه الطبيين، لوناس غاشي، ندوة صحفية مشتركة أكدوا فيها أن قرار شن “إضراب وطني ووقفات احتجاجية غدا الأربعاء عبر كامل مستشفيات الوطن، هدفه تذكير السلطات العليا بالتزاماتها بإعادة النظر في هيكلة قطاع الصحة وإيجاد حلول حسب الأولوية”.

وشدد على ضرورة التكفل بالجوانب المهنية والاجتماعية لمنتسبي القطاع مع مراجعة مستوى الأجور “المتدني” بالمقارنة مع دول الجوار.

اظهر المزيد

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى