قرصنة أكثر من 11 مليون حساب “فايسبوك” في الجزائر

كشف موقع “بيزنس إنسايدر”، أمس السبت، عن عملية قرصنة استهدفت أكثر من نصف مليار حساب على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك“.

وأفاد ذات المصدر أن قراصنة قاموا بعملية تسريب ضخمة لأرقام هواتف وبيانات تخصّ مئات الملايين من مستخدمي “فايسبوك” على أحد منتديات القرصنة.

وقال نفس المصدر، إن البيانات تتضمن معلومات شخصية لأكثر من 533 مليون مستخدم على عملاق التواصل الاجتماعي الأزرق من 106 دول، منها الجزائر.

وحسب بعض الصور المنشورة، فقد بلغ عدد الحسابات في “فايسبوك” بالجزائر التي تمت قرصنة بيانات مستعمليها، أكثر من 11.5 مليونا.

وشملت البيانات المنشورة أرقام هواتف المستخدمين ومُعرِّفات “فايسبوك” الخاصة بهم والأسماء الكاملة والمواقع وتواريخ الميلاد والسير الذاتية، وفي بعض الحالات، عناوين البريد الإلكتروني.

الجدير بالذكر أنه في 2019، سمحت إحدى الثغرات بكشف أرقام هواتف الملايين من خوادم “فايسبوك”، حينها قال عملاق التواصل الاجتماعي، إنه تم تصحيح الثغرة الأمنية في أوت من ذلك العام، متعهدا باتخاذ إجراءات صارمة ضدّ جمع البيانات.

اظهر المزيد

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى